منتديات الصنهاجة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الصنهاجة

ثقافة و فنون
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
» اهلاوسهلا باختنا فاتنالسبت نوفمبر 22, 2014 1:04 amمن طرف» اهلا وسهلا باخت فاطمة العربيالجمعة أكتوبر 04, 2013 2:06 pmمن طرف» الف مرحبا jamal hindeالجمعة مارس 29, 2013 2:33 pmمن طرف» هذا يوم عيد الخميس مارس 07, 2013 1:42 pmمن طرف» اهلا وسهلابام عادلالجمعة فبراير 08, 2013 12:41 pmمن طرف» مليون مرحبا بالأخت @nasma الثلاثاء يناير 22, 2013 12:49 pmمن طرف» أهلا وسهلا بchaymaeالجمعة يناير 04, 2013 11:30 amمن طرف» مليون مرحبا بSHAFEEQالجمعة ديسمبر 21, 2012 10:55 amمن طرف» الف مرحبا بHe jerالثلاثاء ديسمبر 18, 2012 11:36 amمن طرف» مرحبا بالأح adilyassifالخميس ديسمبر 13, 2012 11:21 amمن طرف
شاطر | 
 

 عشب القمح وفوائده الصحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KKMM
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 68

نقاط: 142
تاريخ الميلاد: 16/09/1980
تاريخ التسجيل: 23/09/2010
العمر: 34

مُساهمةموضوع: عشب القمح وفوائده الصحية   الأحد ديسمبر 12, 2010 8:36 am



2- عجائب العلاج والوقاية بعشب – عشبة - القمح والشعير
خلاصة من كتاب القمح والشعير غذاءووقاء وشفاء(الطبعة الاولى 2003)
للدكتور جميل القدسي الدويك
الجزأ (1) خلاصة من الصفحات: 26-30، 34، 36- 39 ،81، 82
ملحوظة: هذه الخلاصةلا تغني عن اقتناء الكتاب المذكور
تركيب عشبة القمح
إنزيمات عشبةالقمح(البر):
لقد وجد أكثر من ثمانين إنزيما على الأقل في تركيب القمحالكامل بالقشر( وعشبة القمح)
من إنزيمات القمح الفلافونيات الحيوية (Bioflavonoids) ، تعتبر الفلافونيات الحيوية نوعا من أنواع الأصبغةالطبيعية توجد أيضا في كافة أنواع الفواكه والخضروات. والكميات الموجودةفي عشبة القمح والشعير تعتبر متميزة بشكل كبير. استطاع العلماء إلى الآنمعرفة أكثر من 800 نوع من الفلافونيات الحيوية0ولكن أهمها الأصبغة الصفراءالموجودة في الفواكه وفي عشبة القمح والتي تعرف باسم الفلافونيات (flavonoids). وقد أطلق بعض العلماء عليها اسم فيتامين بي, إن ما تماكتشافه بشأن وظائف الفلافونيات وأهميتها في علاج كثير من الأمراض المزمنةمدهش ورائع جدا0أن هذه الفلافونيات بإمكانها أن تحافظ على الشعيراتالدموية(هي نهاية الشرايين والشرينات) وتتميز بجدارها الرقيق جدا ووظيفتهاالمميزة جدا في أنها تحمل المواد الغذائية، الهرمونات والأكسجين والجلوكوزوالأجسام المضادة إلى كافة خلايا الجسم بدون استثناء، وبدون هذه الشعيراتالدموية لا يمكن أن يقوم الجسم بهذه الوظيفة المهمة لكافة أنواع الخلاياعلى الإطلاق والتي تؤمنها الفلافونيات وذلك من خلال ما تقدمه من حفاظوسلامة وصيانة لهذه الشعيرات الدموية. وقد أثبتت الدراسات أن الفلافونياتالموجودة في عشبة القمح قادرة على تفكيك الخثرة وخصوصا الخثرات الوريديةوبالتالي فإنها قادرة على منع التهاب الوريد الخثري العميق، وعلى معالجةهذا المرض إذا ما أصيب به الإنسان وهو يتميز بحدوث خثرة ( جلطة في الأوردةالدموية العميقة) وبالتالي يكون هناك إعاقة في مرور الدم من المحيط إلىالقلب الأمر الذي يودي إلى سخونة الطرف الموجود فيه الإنسداد بسبب تراكمالدم فيه ( الدم يولد الحرارة ) وإلى تورمه بسبب ارتفاع الضغطالهيدروستاتيكي في هذه الأوردة والشعيرات الدموية الوريدية ويترافق مع هذاالتورم عادة ألم شديد، ومن أشد اختلاطات الوريد الخثري العميق أن تتحرك هذهالخثرة من الوريد إلى القسم الأيمن من القلب الذي يقذفها بدوره أثناءانقباضه إلى الرئتين مما يودي إلى خثرة الرئتين (الاحتشاء الرئوي) والذييؤدي إلى الوفاة إن كانت هذه الخثرة كبيرة.
وقد وجد أن هذه الفلافونياتتقوم بمنع تأثير الجذور الحرة التي تقوم بتحطيم نوى الخلايا وجدرانهاوأغشيتها المخاطية والأحماض النووية الأساسية الموجودة في النواة DNA&RNA0وبالتالي فإن هذه الفلافونيات تعتبر أفضل حام من السرطانات ومنالشيخوخة وكثير من الأمراض المسببة بواسطة الجذور الحرة مثل تصلب الشرايين (القلبية والمخية) والساد (الماء الأبيض الذي يصيب العين) وداء الزهايمر (الخرف المبكر) وداء البارنكسون (الشلل الارتعاشي) وغيرها كثير وقد تبين أنالفلافونيات تمكن فيتامين ج من القيام بوظائفه المختلفة في الجسم على أكملوجه (إن كثير من وظائف الفيتامين ج وأهمها الوظيفة المناعية العظيمةللجسم، لا يمكن أن تكتمل أو أن تتم إلا بوجود هذه الفلافونيات - وتوجد هذهالفلافونيات أيضا بعشب النعناع)، إن فيتامين ج موجود بكثرة ووفرة عظيمة فيعشبة القمح وقد أثبتت الدراسات أيضا أن لهذه الفلافونيات الحيوية تأثيرامضادا حيويا رائعا قادرا على قتل كثير من المواد الجرثومية والفيروسية وحتىالفطرية الضارة التي تصيب الإنسان، أن هذه الخاصية فبالإضافة إلى أنهاتخلص الأغذية من تأثير المواد الحافظة المولدة للجذور الحرة فإنها تقومبقتل الجراثيم التي ممكن أن تكون قد بقت في الأغذية أثناء عملية الحفظ0
وفيدراسات ضخمة أجريت على الفلافونيات الموجودة في عشبة القمح تبين أن لهاتأثيرا مرمما وبانيا للخلايا بشكل عظيم حيث أنها تقوم بإصلاح كثير منالخلايا التي تخربت وحطمت أثناء عملية الاستقلاب كما أنها تقوم بترميمهاولعل من أهم الوظائف التي أثبتتها الدراسات للفلافونيات قدرة هذهالفلافونيات على منع نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها وانتشارها فقد وجد أنهذه المركبات تزيد من نشاط الجهاز المناعي وكيف لا وهي مضادة للجذور الحرةالتي تعتبر أهم سبب على الإطلاق لتوليد السرطان في الجسم0
وفي دراسةنشرت في المجلة الطبية البريطانية عام 1996 على 533 رجلا وامرأة تممتابعتهم لمدة 25عاما وقد تميزوا بأن طعامهم غني بالحبوب (القمح الذي يحتويعلى فلافونيات) كانوا أقل عرضه وبشكل كبير للوفاة الناجمة عن أمراض القلبمقارنة مع غيرهم ذوي الأكل الفقير بالحبوب. وحتى الآن لم يتم تحديد الجرعةاليومية من هذه الفلافونيات ولكنه قد وجد أن تناول كمية جيدة من القمحوعشبة القمح والحبوب كفيلة بأن تمنع السرطانات المختلفة وأمرا ض القلبوالشرايين وغيرها من أمراض كثيرة تحدث بسبب تأثير الجذور الحرة الفتاكةبالجسم وأنسجته, هذه الفلافونيات وجد أن لها تأثيرا قويا مضادا للحساسيةوإضافة إلى ذلك فقد وضح جدا تأثيرها المضاد للالتهاب 0وقد أثبتت الدراساتأيضا أن للفلافونيات الحيوية تأثيرا عظيما في إفراز العصارة الصفراوية. كماوجد أن الفلافونيات تحسن التروية الدموية للأعضاء. كما أنها تقوم بتخفيفأعراض الإصابة بفيروس الهربس. كما أن للفلافونيات دورا جليلا في معالجةالإدمان على الكحول، وفي تخفيض الكوليسترول المرتفع في الدم عند من يعانونمنه، كما أنها تقي وتعالج من الساد (الماء الأبيض في العيون)0
مركب أخرمن الإنزيمات هو مركب الكلوروفيل:
مركب الكلوروفيل عظيم وهو من هذهالإنزيمات في القمح والشعير وقد تم ذكره في القرآن الكريم والذي سماه اللهسبحانه وتعالى خضرا، والكلوروفيل هو الذي يجمع الطاقات الأربعة الماءوالهواء(ثاني أكسيد الكربون) والنار(أشعة الشمس وضوئها) والتراب (العناصرالمعدنية الموجودة فيه) لكي يقوم بصنع الأنواع المختلفة من الحياة منكربوهيدرات والتي منها يتم صنع الدهون والبروتينات والفيتامينات وغيرها
وظائفالكلوروفيل في جسم الانسان:
وجد أن تناول الكلوروفيل الذي يصنعالأكسجين ويولده حتى في داخل جسم الإنسان وذلك من خلال تناوله في الخضرواتوخصوصا في عشبة القمح به خاصية فريدة0تتمثل في زيادة وظائف وأداء كل منالشرايين والأوردة والقلب والرئتين وبعض الدراسات الأخرى قد أثبتت بأنالكلوروفيل ضروري جدا من أجل زيادة وظيفة وأداء الأمعاء والرحم بشكل كبيرولا ننسى أن الكلوروفيل والكريات الحمراء بما تحتويه من هيموغلوبينمتطابقان تماما وبشكل رائع في التركيب الكيميائي ، ولا يختلفان في تركيبهماإلا بأن الهيم الموجود في الهيموغلوبين يحتوي على الحديد ، وقد أثبتتالدراسات قدرته الخارقة على معالجة الجروح المتقرحة 0وله القدرة الخاصةوالخارقة على زيادة معدل نشاط خلايا الأنسجة وعلى زيادة معدل إعادة نموهاوترميمها وبنائها من جديد 0ولذلك فإن الكلوروفيل يستخدم بنجاح فائق فيمعالجة تقرحات الفم والتهاب اللثة والتهاب البلعوم وفي شفاء اللثة النازفةوفي علاج وشفاء تقرحات الفراش وقد تبين أن الكلوروفيل يمكن امتصاصه وبشكلسهل وميسر جدا من كافة الأغشية المخاطية ومنها ما في الجهاز التنفسي والأنفوالفم والجهاز الهضمي والأغشية المخاطية للجهاز البولي التناسلي ، ولذلكفإن استخدامه كغسول في هذه الأجهزة رائع جدا ، وتتمثل هذه الخاصية في أنالكلوروفيل قادر على قتل البكتيريا والميكروبات اللا هوائية (تعيش وتتكاثربدون وجود الأكسجين) والمتعايشة على هذه الأغشية وتصدر روائح كريهة بمجردتوفر الظروف المناسبة لها ، وهذا ما يفسر استخدام عشبة القمح والشعير بنجاحفائق في التغلب على رائحة تناول الثوم ورائحة العرق في المناطق التناسليةوعلى التغلب على رائحة الأنف والفم الكريهة وعلى رائحة الجسم الكريهة بشكلعام ، فهو مطهر طبيعي ، ومن الدراسات التي أجراها العالم أوتو واربرغوالحائز على جائزة نوبل في الطب والفيزيولوجيا دراسة هامه كان مفادها أنأهم سبب لحدوث السرطان على الإطلاق هو الحرمان من الأكسجين ونقص وصولالأكسجين للأنسجة وبالتالي فان الكلوروفيل الموجود في القمح وعشبته يعتبرمن أفضل الأغذية الطبيعية في معالجة السرطانات بكافة أنواعها وأشكالها .
# الامراض التي ثبت ان القمح والشعير يعالجانها بالتجربة(بإذن الله):
سجلت شهادات كثيرين ممن تم شفاؤهم بإذن الله من أمراض خطيرة عن طريق استخدام عشب القمح ومنها سرطانات في : الثدي- المثانة- الكبد- القولون- العقداللمفاوية- الخلايا الصباغية في الجلد- البلعوم- الجهاز الهضمي- الاوعيةاللمفاوية- البروستاتا 0وهو بذلك يعمل بمبدأ مشابه للأوزون الذي يقومبتأمين الأكسجين للأنسجة 0ولكن مع الفارق وهو أن الأوزون إذا أعطي بكمياتكبيرة فإنه سام جدا ، ولكن عشبة القمح وعشبة الشعير بما تحتويه من كلوروفيلمهما أعطيت بكميات كبيرة فإنها آمنة جدا ، ومن الوظائف الجليلة التي تقومبها عشبة القمح وعشبة الشعير قدرتها العالية على تخليص الجسم من تأثيراتالأشعة السينية الضارة والمسرطنة وهذا يضفي دورا خارقا لعشبة القمح والشعيرفي استخدامهما كماص للاشعة السينية السامة المنبعثة من التلفزيون ومنشاشات الكمبيوتر ومن المايكروويف 0ومن أي جهاز كهربائي ولذلك فإن مؤلفالكتاب ينصح مرضاه وأقاربه بضرورة وضع إناء فخاري يحتوي على عشبة القمحوعشبة الشعير بجانب هذه الأجهزة الضارة التي تنبعث منها أنواع مختلفة منالإشعاعات ، وتعالج أيضا العديد من الامراض مثل الذئبة الجهازية الحمراءوالاضطرابات التنفسية وداء لايم والتهاب القولون المتهيج وداء المبيضات (نوع من الفطريات الخميرية المزمنة) والتهاب المفاصل ويستخدم للتخلص منالإمساك ولعلاج عضة الحيوان ولعلاج الديسك ولعلاج الورم النقوي المتعدد (multiple myeloma) وللسيطرة على ضغط الدم ولعلاج النفاخ الرئوي وارتفاعضغط العين (الزرق) ولعلاج الربو القصبي وقرحة المعدة ودوالي الساقين وعلاجالصداع المزمن وصداع الشقيقة والتهاب الكلية المزمن(داء برايت) والحروقوجدري الماء وللوقاية من الحمى القرمزية ولاستعادة الشعر المتساقط وداءالشلل الارتعاشي (بارنكسون) ولتخفيف الوزن والدمامل المزمنة المتكررةوهشاشة العظام ولتحسين الحواس الضعيفة كالسمع والبصر ولمعالجة التعب المزمنوالتهاب المسالك التنفسية المتكرر ومعالجة التهاب الجيوب (الأنفية) المزمنولتحسين الذاكرة ونقص الشهية . ويستخدم عشب القمح كمعقم أفضل من الماءالمغلي وكواق من التلوث بالأشعة وكمصلح لرائحة الفم وكضابط لشهية الطعاموكمنق ومصف للهواء ولإبطال مفعول الفلور في الماء
* شهادة عالم كبير هود. ايرب توماس إذ ثبت من خلال الأبحاث ان 15 رطلا من عشب القمح يعادل منحيث قيمته الغذائية ثلاثمائة وخمسين رطلا من أفضل الخضار على الإطلاق.
الفيتاميناتالموجودة في القمح والشعير:
الفيتامينات التي تم اكتشافها في حبة القمحالكاملة (بقشرتها) حتى الآن هي ج ، هاء ،البيتا كاروتين (أ) ، والبيوتينوالكولين وحمض الفوليك والثيامين (فيتامين ب1) والريبوفلافين (فيتامين ب2) والنياسين (فيتامين ب3 )وفيتامين ب5 ، ك (سيتم لاحقا الاشارة الى فوائدالفيتامينات انشاء الله تعالى).
ملحوظة: مكونات حبة القمح الكاملة تتضاعف الى المئات احيانا عند برعمة القمح وتتضاعف الى الآلاف في عشبةالقمح .
* معلومات إضافية من مصادر أخرى:
عصيرعشبِ القمحِ والشعير:أحد أكثر المُنتَجاتِ المدهشةِ هذا العقدِ.. عصيره أغنى في فيتامين سي سبعة امثال ما في البرتقالِ، واغنى خمس مراتِ في الحديدِ مِنَالسبانخِ، وعشْرة مراتِ في الكالسيومِ مِنْ الحليبِ، مصدر هامّ مِنْفيتامين بي -12، واغنى15 مرةَ في البروتينَ مِنْ الحليبِ ،يُحسّنُ طاقةًالجسم، والطاقة الجنسية، ووضوح الفكرِ، يُحسّنُ قوامَ الجلدِ أيضاً، ويَشفيالجفافَ في الشيخوخة، يُزيلُ السموم, البَعْض يتقيؤونِ عندما يَشْربونَهفي المراحل الاولى
* بعض الأمراض التي تم تطبيق الدراسة عليها و أثبتتنجاحها الفائق:
منها أمرا ض الجهاز التنفسي, بما في ذلك الربو المزمن, والتهاب الانف التحسسي المزمن, والتهاب اللوزات المتكرر عند الاطفال, التهاب الجيوب المزمنة, التهاب القصبات المزمن, النفاخ الرئوي, الرشوحاتالمتكررة الناجمة عن ضعف المناعة
3- اثر العناصر الغذائية في الجانبالنفسي والعصبي ودور عشب القمح والشعير
(منقول من موقع الغذاء الميزان باختصار)
العلماء يقولون أن كل الأمراض بلا استثناء, مرتبطة بنقص العناصر النادرة من الاكتئاب حتى أمراض القلب فقد اكتشف أن مرضى الاكتئابيعانون من نقص في العناصر النادرة التالية, مثل الزنك والنحاسوالموليبيدنيوم, والفاناديوم, وبالفعل هذه اما اكتشفته بنفسي (د. الدويك) حتى وقبل أن أتوصل لهذه المعلومات,وهذه الدراسات, ذ لا حظت تحسنا هائلا فيالمزاج Mood لكثير من المرضى الذين كنت أعالجهم من أمراض مختلفة, وكانوامصابين بالاكتئاب, علما بأن البرنامج الذي كنت أعالج فيه المرضى ليس موجهالمعالجة الاكتئاب, ولكننا اكتشفنا أنه يعالج الاكتئاب بالصدفة, وبالفعل فقدلاحظ المرضى تحسنا ملحوظا في أمزجتهم, وزوال الأفكار السوداويةوالاكتئابية, والخذلان والوهن والهمود وأفكار الموت وقربه التي كانتتراودهم, واستبدلوها بتفاؤل واندفاع, ونشاط ومرح وسعادة وحبور. وقد يستغربالبعض, كيف يؤثر الغذاء على نفسية الإنسان وعقله إضافة إلى جسمه ؟ للإجابةعلى هذا السؤال, فلن أخوض في موضوع الطاقة, وأثر الغذاء والطعام الطيبالذي يصفه الله تعالى في القرآن الكريم " يا أيها الناس كلوا مما في الأرضحلالا طيبا " (168) البقرة, على توليد الطاقة في الجسم وأثر هذه الطاقة علىنفس الإنسان وجسمه, ونفسيته وسلوكه ووجدانه ومزاجه وقراراته وفكره, فإنالكثيرين لن يقبلوا الاقتناع من وجهة نظر علم الطاقة والنفس, الذي يعتبرونهعلم غير مرئي وما وراء طبيعي, وغير ملموس, وسيكون هناك أجزاء كاملة منالموسوعة إن شاء الله تعالى و في هذه السلسلة يتحدث عن علم الطاقة وعلاقتهبالنفس ولكن من منظور إسلامي قرآني, وسأتحدث عن ذلك ببعض التفصيل في الجزءالثاني من موسوعة الغذاء الميزان, ولكنني سأبرهن ذلك من خلال الكيمياءالحيوية في جسم الإنسان, ولكن قبل أن ابدأ بذلك أود ان أسرد هاتين القصتين, وكما وردتا في كتاب العلاج بعشبة القمح, للمؤلفة الشهيرة آن وينغمور, ودونتغيير.
القصة الأولى:
فمنذ سنوات خلت, كان جان يملك متجرا مخصص لتربية فئران التجربة البيضاء, وكان يبيع هذه الفئران بالآلاف لكافة أنحاءالعالم, وكان قد وضع في متجره كومة من العشب, ومن هذا العشب المشترك كونت الفئران بيتا مشتركا لها, ثم شقت العديد من الممرات, وبنت الحدائق المعلقة, وغرف السكن المريحة, والشرفات الصغيرة الجميلة لتربي صغارها, وكي تسودحياة الفئران السعادة والبحبوحة وحيث إن جاك هو اسكتلندي الأصل, وكان دائمايحرص على استنباط الوسائل لتخفيف نفقات تجارته, فقد أخذ يهتم بأسعارالحبوب الضرورية لتغذية فئرانه وحدث أن جارا له كان يدير بيتا مأجوراوصغيرا نسبيا, وقد بدأ هذه الجار بتأمين جميع ما يتبقى من الأطعمة اليوميةالمستخدمة وذلك لتغذية الفئران, واستغل جان هذه الفرصة بكل ترحاب وشغف, لكييزيد من أرباحه ولكن عندما استبدلت الحنطة بفضلات الطعام, حلت الكارثة علىمجموعة الفئران لأكلها ذات الطعام الذي يأكله الإنسان0فقد تعكر جو التعاونوالسكينة وانقلب رأسا على عقب, وانفجر العراك بين الفئران, وأخذ القتاليسيطر على ممرات القش, وخلال أسبوع واحد من الزمن انتشرت أشلاء الفئرانالميتة بكثرة على أرض المكان, وكان الذكور والإناث الشرسة تأكل جراءها, والفئران الضعيفة تصرع دونما أي سبب عندها أدرك جان سبب الكارثة التي حلتبفئرانه للمرة الأولى والوحيدة, فعمل على التخلص من فضلات طعام الإنسانوعاد إلى غذاء الحبوب مرة اخرى, ولم تلبث النتيجة أن ظهرت للعيان, فلميشاهد فيما بعد أي فأر ميتا أو نصف مأكول وليست هذه القصة من نسج الخيال, إنما هي قصة مدعومة بالوثائق لوقائع جرت
القصة الثانية:
وهناك قصةأخرى واقعية حدثت لهرتين شقيقتين بيضاوتي اللون, كانتا قد وضعتا عدد منالجراء الصغيرة في درج خزانة واحد في أول أيار, وكانت كلتا الهرتين تطعمانبغذاء نباتي ممزوج بعشبة القمح, وكان جو الألفة والانسجام يخيم على الدرجالذي تعيش فيه جراء هاتين الهرتين, إذا كانت الجراء الثمانية الصغار ترضعحليبهما الثمين دون تفريق من أي من الهرتين, ولم تكن الجراء تهتم إلابالحصول على الحليب اللذيذ المغذي, كما لم تكن تعرف أي الهرتين أمها, ومنثم في الخامس والعشرين من أيار طرأ تغيير على طعام الهرتين استجابة لنشرةتلفزيونية, إذ استبدل الطعام المعتاد باللحم المعلب غير الممزوج بعشبالقمح, وبعد هذا بدأ جو الألفة بين الهرتين يتعرض للزوال, وفي الحاديوالثلاثين من أيار أخذت الهرتان تتصارعان وتتقلبان على الأرض تخدش أحدهماالاخرى ملطختين فراءهما الأبيض بالدماء. وفي المساء لم يقدم اللحم المعلبللهرتين واستبدل بطعام الهررة السابق والممزوج بعشب القمح, واستمرت التغذيةعلى هذه الشاكلة, وفي مدة أسبوع فقط عادت الهرتان تتمددان بسلام كل منهمابجانب الأخرى وتتعاونان في تغذية الجراء, وأعيد هذا الاختبار مرة أخرىللتأكد من السبب في تغيير مزاج هاتين الهرتين فكانت النتيجة واحدة. منهاتين التجربتين واللتين أجريتا على الحيوانات نستنتج دور الغذاء في سلوكالحيوانات, ونفسيتها وما يتبع ذلك من عدوانية أو سكينة او سلام. ولكن كيفيتم ذلك على المستوى الكيميائي ؟ النواقل العصبية وسلوك الإنسان وأمراضهالنفسية
مم يتكون جهازنا العصبي ؟ بكل بساطة إنه يتكون من ترليونات منالخلايا العصبية ذات الشكل الفريد, ونقول إنه شكل فريد, لأنه لا يوجد مايشبهه بين الخلايا الأخرى من خلايا الجسم, فالخلية العصبية تتميز بوجود رأسلها, وهو ما يعرف باسم جسم الخلية, ويخرج من جسم الخلية هذا استطالة رفيعةطويلة, تمتد لمسافات تطول أو تقصر, وهي تعرف باسم محور الخلية, هذا ويشكلكل من جسم الخلية ومحورها الخلية العصبية, أو ما يعرف باسم العصبون, والغريب العجيب أنه لا يوجد عصبون واحد أو خلية عصبية واحدة تتصل تشريحيا, أي تلامس خلية عصبية أخرى, بل تكون هناك مسافة فراغية بسيطة بين خلية عصبيةوأخرى.
إذن فكيف يعمل هذا الجهاز العصبي ؟
والجواب عن طريقالرسائل الكيميائية: إذ تقوم كل خلية عصبية بإطلاق مادة كيميائية تعرف باسمالناقل العصبي, وذلك من نهاية محور الخلية العصبية الأولى, إلى جسم الخليةالعصبية الثانية, وهكذا. وقد وجد أن هناك أنواعا شتى لهذه النواقلالعصبية, وقد اكتشف أيضا أن كل منطقة من الجهاز العصبي, والمسئولة عن وظيفةمحددة, تعمل بنوع خاص من النواقل العصبية, لا تستخدم غيره. ولكن ما وظائفالنواقل العصبية هذه, إضافة إلى أنها تنقل التنبيه من خلية عصبية إلى خليةعصبية أخرى, فقد وجد أن لكل واحد منها أدوار شتى في كثير من وظائفناالحياتية والسلوكية. فمثلا فقد وجد ان الناقل العصبي الذي يعرف باسمالنورأدرينالين, له دور في دورة النوم والاستيقاظ عند الإنسان " وجعلنانومكم سباتا (9) وجعلنا الليل لباسا (10) وجعلنا النهار معاشا (11) النبأكما أن للنورأدرينالين دور في التعلم, وآخر في الذاكرة, وثالث في الوعيوالانتباه وكذلك الشعور بالألم. وإذا حدث اختلال في النورأدرينالين هذا, فستحدث أمراض المزاج MOOD DISORDERS مثل الاكتئاب Depression والجنون Mania, وأمراض القلق Anxiety disorders, ومثالها, نوبات الهلع Panic disorders, والمخاوف النفسية Phobias, والوسواس القسري obsessive compulsive disorders, واضطرابات القلق المعممة generalized anxiety disorder
أما الناقل العصبي والذي يعرف باسم السيروتونين, فله دور هامفي أمراض القلق والتي سبق ذكرها Anxiety disorders, إضافة إلى العنف وأمراضالمزاج أيضاmood disorders 0
أما الهيستامين فله دور عظيم في النوموالصحو, واضطرابات النوم التي تصيب الإنسان من أرق وقلق أو نوم زائد, كماأن له دور كبير في أمراض المزاج أيضا, أما الدوبامين, فقد وجد أن له دوراعظيما في أمراض المزاج Mood disorders, وفي فصام الشخصية,Schizophrenia
وحتىبعض الأمراض مثل مرض الباركنسون ( الشلل الارتعاشي ) والذي أصاب الملاكم المسلم الشهير, محمد علي كلاي, ومرض Huntigton, والذي يترافق باضطرابات حركية كبيرة, فهي تترافق أيضا باضطراب في النواقل العصبية في تركيزهاوكميتها أو مكانها ووظيفتها.
وخلاصة القول إن هذه النواقل العصبية, هيالتي لها الدور الكبير في كل الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان, وكلالاضطرابات السلوكية التي يعيشها الإنسان, ولها الدور أيضا وكما رأينا فيدورات الإنسان من نوم وصحو وتعلم وذاكرة, ولها الدور الأكبر في العنفوالاضطرابات الجنسية والاضطرابات المتعلقة بالشهية للطعام والأكل والجوعوالشبع, والفصام, والتوحد عند الأطفال, والأمراض المراقية (الامراضالمراقية هي أن يشعر الإنسان بأعراض جسدية وآلام مختلفة دون أن يكون لهاسبب عضوي حقيقي, ولكن سببها الحقيقي هو أنها من منشأ نفسي, وليس هناك منخلا ل الفحوصات والتحاليل ما يدل على وجود سبب عضوي حقيقي).
كما ان لهذهالنواقل العصبية دور كبير وهائل في اضطرابات الشخصية والتي تمثل الشخصياتالفصامية, وشخصيات جنون العظمة ( الشكاكة ), والشخصيات الهستيريائية (الاستعراضية), والشخصيات النرجسية ( الشريرة ), والشخصيات المعاديةللمجتمع ( الإجرامية ), والشخصيات الوسواسية, والشخصيات المعتمدة علىالآخرين, والشخصيات السلبية العدوانية (العنيدة(.
أقول كل هذه التنوعاتالنفسية السابقة, لها علاقة كبيرة ووطيدة باضطرابات النواقل العصبية التيذكرناها, وليس هذا وهما, بل إنه حقيقة علمية, فكل علم الأدوية المتعلقةبمعالجة الأمراض والاضطرابات النفسية السابقة يعمل على تعديل الناقل أوالنواقل العصبية التي يصيبها الخلل في هذه الأمراض, وهو علم قائم بذاته, وقد حقق الكثير من النتائج الجيدة على مستويات الأمراض المختلفة, ولكنيأقول مع ذلك, أن ذلك يعالج العرض, ألا وهو خلل (ارتفاع او نقص) الناقلالعصبي في مرض نفسي معين, دون أن يعالج السبب الحقيقي (سبب ارتفاع او نقصالناقل العصبي في هذه الأمراض)
وليس هذا فقط فقد وجد أن هذه النواقلالعصبية, وهي كثيرة جدا ومتنوعة, وحتى في النوع الواحد منها, إذ هناك تحتأنواع وتحت فصائل مختلفة, ونحن لم نذكر إلا الشيء اليسير جدا منها, علىسبيل المثال, فقد وجد أنها موجودة داخل الجسم بالنسبة لبعضها البعض, بنسبمحددة وتركيزات ثابتة, بحيث أنه لو اختلفت هذه النسب ( مثلا أن يرتفعالدوبامين بالنسبة للنوأدرينالين) فإن ذلك يؤدي إلى تغير المزاج من سعادةإلى حزن مثلا, ومن حبور إلى غضب, وأقول إن الأمزجة المختلفة التي يمر بهاالإنسان من سعادة وحبور ومرح وغضب وحزن وانفعال وحنق وحقد وحسد ومكر وطيبةوخباثة ولوم وكيد ولؤم, ما هي إلا جزء من نتاج تفاعل نسب هذه النواقلالعصبية مع بعضها البعض, وهنا بيت القصيد.
مم خلقت هذه النواقل العصبية؟
فلنعد لذلك إلى المصدر الذي تصنع منه هذه النواقل العصبية, فلقد وجدأن هذه النواقل تصنع من الأحماض الأمينية, والأحماض الأمينية كما نعلم هيوحدة بناء البروتينات في الجسم, وقد وجد أن بعض النواقل تصنع جميعها من حمضأميني واحد مثل الدوبامين والنورأدرينالين والسيروتونين والأستيل كولين, والهيستامين
أما بعض النواقل العصبية الأخرى فتصنع من بضعة أحماضأمينية وأمثلتها, الناقل العصبي, جاما أمينو بيوتريك اسيد GABA, والغليسين, والجلوتاميك أسيد, وهي تمثل ثلثي النواقل العصبية التي تعمل في الدماغ.
أماالنواقل العصبية الباقية فهي تصنع من عدد من الأحماض الأمينية لا تتجاوزالمائة, ومن أمثلتها المورفينات الطبيعية, ( أي الموجودة طبيعيا داخل جسمالإنسان) مثل الإندورفينات والإنكيفالينات, والمسئولة عن تنظيم درجةالحرارة في جسم الإنسان, والمسئولة عن إحداث هجمة الصرع عند المرضىالمصابين بهذا المرض, كما أنها تعتبر مسئولة عن إحداث الفصام والإدمان علىالكحول
وهناك المزيد من المئات من النواقل العصبية والتي أعتقد شخصياأن العلم ما زال على أعتاب أبواب علمها, ومعرفتها معرفة تامة كاملةومحيطية,
ولكن ما يهمنا الآن هو السؤال التالي: كيف تصنع هذه النواقلالعصبية والتي تؤثر على نفسية الإنسان وسلوكه وشخصيته وفكره وعقله, كمارأينا هذه التأثير المبين ؟
إنها تصنع عن طريق تفاعلات حيوية تتم خطوةبخطوة, كل خطوة من هذه التفاعلات الحيوية تحتاج إلى إنزيم معين يسير هذاالتفاعل المحدد, وهذا الإنزيم لا يستطيع أن يعمل إلى إذا توافرت العناصرالنادرة والفيتامينات التي تشكل قلبه وتسكنه, وأقصد بذلك مساعد الأنزيم CoA والذي يشكل مع الأنزيم نصفي الدائرة, أي الدائرة الكاملة, أو ما يعرف باسمالإنزيم الكامل Holoenzyme, والذي كم رأينا له القدرة الخارقة في فعلالأعاجيب, في إتمام التفاعل, وتوفير طاقة التفاعل وتوجيهه, كما يفعل قائدالجرافة المحترف مع الجرافة أثناء البناء, ومن ثم أقصد بذلك, صنع النواقلالعصبية اللازمة والتي تلعب دورا عظيما وكما رأينا في سلوك الإنسان وفكرهوشخصيته ونفسيته
4- قصص تجارب ناجحة في العلاج بعشب القمح
من كتابالعلاج بعشب القمح – كن طبيب نفسك
تأليف: الدكتورة آن وينغمور, تعريب: بهجت ابو الحسن, تقديم: كمال جنبلاط - الطبعة الرابعة 2001
ملحوظة: هذهالخلاصة لا تغني عن اقتناء الكتاب المذكور
ورد في الكتاب من صفحة 139إلى صفحة 160ما يلي:
نذكر إن الطريق إلى الصحة هو مشرَّع أمامك, ولكنالسفر على هذا الطريق بالنسبة إليك يتوقف عليك. وحدك فقط, وما من احديستطيع أن يساعدك...... يجب أن تزيل من أمامك همومك وفشلك, وان تبدأ يوماجديدا مع مطلع كل شمس....... للحصول على الفائدة القصوى من الغذاء النباتيالجديد، يجب على كل شخص أن يتعلم ويختبر ما هو المناسب والأفضل لجسمه وصحته . عملية الانتقال إلى الطعام الطازج الحي يجب أن تجري ببطء لدى بعض الناس،بينما تجري أسرع قليلا بالنسبة للبعض الآخر. نسيان المشكلات والأفكارالماضية والابتداء من جديد هو شيء مهم جدا.
فكر بالصحة ! تكلم عن الصحة ! واعمل من اجل الصحة ! . اجل شيء نراه في هذا العالم هو إنسان كان يعانيالمرض دون اي مساعدة ثم يستعيد صحته . نحن نلمس ونرى هذه الحالة كل يوم فيالمصح, بالإضافة الى العديد من الاشخاص الذين لم نقابلهم أبدا, إنمايكتبون لنا ويخبروننا عن نجاحهم والتحسن في حالتهم الصحية عندما يتبعوناقتراحاتنا بأمانة . وكم كنت أود إن نلتقي أيها القارئ ببعض هؤلاء . الامراض التي شفي أصحابها (بإذن الله) حسب القصص الواردة ادناه:
4-1- التهاب المفاصل 4-2- داء السكري 4-3- سرطان العظم 4-4- ضغط الدم المرتفع 4-5- انتفاخ حويصلات الرئة 4-6- مرض زرق العين (الماء السوداء) 4-7- سرطانالمعي الغليظ 4-8- الازما او الربو 4-9- سرطان البلعوم 4-10- القروح 4-11- الاورام 4-12- تضخم شرايين الرجلين او(داء الدوالي) 4-13- الصداع 4-14- السكري(درجة اولى) 4-15- الرسغ المتورمة 4-16- داء برايت أو (التهاب الكليةالمزمن ) 4-17- حروق اليد 4-18- أمراض الطفيلة 4-19- سرطان الدم 4-20- سرطان الثدي 4-21- الشعر 4-22- الإمساك 4-23- مرض الباركنسون او (الشللالاهتزازى) 4-24- تخفيف الوزن 4-25- الدمامل.
4-1- التهابالمفاصلArthritis إن مدعيا عاما, كان يعرف زوجي, الذي كان عانى من التهابالمفاصل, فما كان منه إلا أن أعطاه نسخة من كتاب (لماذا نتالم), قرأ كلاناالكتاب، وتاثرنا كثيرا بهذه القراءة، إلى درجة أننا اقمنا حديقة لزراعة عشبالقمح في مدة يومين . ابتدأ زوجي في تناول عشب القمح، عندما اصبح طوله خمسبوصات, ثم خفضنا نسبة طعامنا محاولين إتباع نظام غذائك البسيط . وكانتنتائجذلك عجيبة, اصبح زوجي ينهض في الصباح دون اجراء التدليك المعتاد ودوناي أنين من جراء الألم . وتماما بعد سبعة ايام فقط على تناول علاجك اصبحزوجي قادرا عل ربط حذائه دون أية مساعدة. وخلال أسبوعين من تناول عصير عشبالقمح, مرتين يوميا في الصباح والمساء, زالت آلامه, وزالت الاحمراراتالمنتفخة حول ركبتيه . R. M. Michigan
4-2- داء السكري Diabetesمنذاحد عشر شهرا, كنت. قد اصبت بداء السكري, مما جعل دورتي الدموية سيئةللغاية, وكنت خائفا من خسارة احد ساقيَّ. كذلك نتج عن داء السكري نشاف حادفي عيني، وكانت الغدد لا تقوم بوظيفتها، وأيضا أعضاء الجهاز الهضمي كانتمصابة، وكنت انفق من الستين إلى السبعين دولارا شهريا, على العقاقيرالطبية والفيتامينات وكانت حالتي تسوء. ولم يستطع الأطباء اي شيء آخر مناجلي. وبينما استسلمت تماما للأمر الواقع, اعطيت بصيصا من الأمل . فان جارةلي كانت تهتم بحالتي, اخبرتني عن عشب القمح, وكيف انه انقذ العديد مناصدقائها, ثم علمتني كيف استنبت القمح واعطتني صندوقا وكتابا عنوانه : (لماذا نتألم) . بعد اسبوع واحد من أكل عشب القمح, انخفض معدل السكر فيجسمي . وبعد مرور ثلاثة أسابيع أصبحت طبيعيا, ولدى تعلمي واستيعابي كيف إنعشب القمح يقوم مقام المواد الناقصة في الجسم, عمدت إلى تبني النظام الكامللعشب القمح, وعندما زرت مصحك شفيت تماما من المرض. واليوم, انا عمري اربعوسبعون سنة, واشعر بالشباب
H.L. Boyle, New Orleans, La.
4-3- سرطان العظمBone Cancer
أعطي والدي أربعة شهور لاستمراره في الحياةنتيجة لإصابته بسرطان العظم, من نوع ميلوما المتكثر (Multiple Myeloma) كمااوضح ذلك التشخيص, وربما قد تمتد حياته إلى سنة ونصف اذا كان العلاجالكيميائي فعالا, ولكن سيكون ذلك مع الضعف ومع الألم . وعندما كان والدي فيالمستشفى, كان يستهلك يوميا خمسة عشر نوعا مختلفا من العقاقير, ومع كل هذاكانت حالته تسير من سيء إلى أسوأ, ولم يكن باستطاعته أن يبارح الفراش . كنا نبحث يائسين عن جواب لكل هذا, وأخيرا تعرفنا على نسخة من كتاب "كن طبيبنفسك ". ودخلتنا الشكوك في بادئ الامر, ولكن لم يكن هناك من بديل, وبعدمضي ثلاثة أسابيع على تناول اثنين وثلاثين غراما (اي ثلاث اونصات ) من عصيرعشب القمح يوميا بالإضافة إلى البذور المنبتة والكثير من الطعام الطازجالحي غير المطهو, تمكن والدي من مغادرة المستشفى وانتصب على قدميه واخذيتجول . وبعد زمن شعرنا بالاطمئنان وكان أن تخلصنا من جميع العقاقير. وخلالالشهر التالي, اخذ والدي يستعيد وزنه دون اي ضرورة لمعالجة الالم . وفيالاشهر التالية, دخلنا في مرحلة الشكوك, لما اقلقتنا سلسلة من حالات الحمىالمرتفعة، واصابات اخرى, ومغص حاد في المعدة, وتشنج العضلات, واليرقان . ولكن ما لبث الالم أن زال, وهكذا علمنا أننا على الطريق الصحيح . والان نحنفي تشرين الثانى, وأمام دهشة اطبائه, فان والدى اصبح اقوى, ويظهر شابااكثر من اى وقت مضى. اننا نشكر الله لوصول كلمتك الينا ايتها الدكتوره آن.
M. s. Pennsylvania
4-4- ضغط الدم المرتفع Blood Pressure
منالملاحظ انه منذ طفولتي كان يبدو أنني مصاب بداء ضغط الدم. كان وجهي دائمايعلوه الاحمرار, وكان اقل جهد ابذله يزيد في ضربات قلبي. وعندما تزوجت وبدأالأولاد يملئون البيت, بدات معضلاتي الحقيقية . فاقترحت علي شقيقتي تجربةعلاج عشب القمح . وبفضل مبادرة زوجتي, حصلت على ثلاثة صناديق من عشب القمحالنامي. وبعد الاسبوع الاول من تناول هذا العلاج, افاد طبيبي بان ضغط دميقد هبط بمعدل سبع وثلاثين نقطة, وخلال الاسبوع الثاني انخفض اكثر بمعدل سبععشرة نقطة .وهكذا فانني تجنبت كل خطر, وانا على هذه الحال من سلامة الصحةمنذ أكثر من نصف عام . إنني لا استطيع مهما حاولت إن اشكرك ايتها الدكتورهإن .
N. S. Montana
4-5- انتفاخ حويصلات الرئة Emphysema
كانزوجي فريسة لمرض انتفاخ حويصلات الرئة منذ سنوات عديدة . كان قبلا يتقدمببط, ولكن مؤخرا لم يعد يستطيع إن يمشي بضع خطوات, وكان عليه اذ ذاك, إنيتوقف عن المشي ويتنشق الهواء. لا اعتقد انه كان بإمكانه أن يعيش طويلالولا عشب القمح . وكنت استطيع فقط أن اجمع قدحا كل يوم . ولكن بالرغم منذلك فبعد مرور شهر اصبح رجلا جديدا. لقد زال عنه ضيق التنفس, وهو اليوميساعدني في كل أعمالي, ويرفع أثقالا, ويحمل أمتعة, ويعمل طوال النهار.
P.M Vermot
4-6- مرض زرق العين (الماء السوداء) Glaucoma
إن مرض زرقالعين ، كما تعلم, هو تصلب كرة العين, وهو مؤلم جدا. يستطيع الاطباء أنيخفضوا هذا الضغط, بسحب بعض السائل مؤقتا, ولكن الراحة الناجمة عن ذلك تكونمؤقتة . ونظرا لعدم وجود الشفاء لهذا الداء، فان ما ورد في كتبك, حول عشبالقمح وتكثف عدسة العين بالماء الزرقاء, اثار فضولي. قد عملنا, صديقي وأنا, علي توفير قطعة من الارض ، لإنبات عشب القمح, وبالرغم من أن طعم عشب القمحغير مقبول ، اخذت في تناول هذا العلاج, مرتين في اليوم ولمدة أسبوعين . وبعدها رفعت المعدل إلى ثلاث مرات يوميا, إلى أن اخذ التحسن يظهر على حالةعيني, ثم خففت من وجبات طعامي, في الاسبوع الثاني، مع ما تنصحين به منبرنامج غذائي. والان وفي نهاية الاسبوع الخامس, قد تحسنت حالتي إلى حدكبير, وانا اكتب لك لاعلمك, وبكل تحديد, بانني سائر على طريق الشفاء. إنمرض تكثف العين بالماء الاسود لم يعد غير قابل للشفاء.
H. B. Connecticut
4-7- سرطان المعي الغليظ
هذه معجزة اخرى, منذ مدة شهرتقريبا عادت زوجتي من المستشفى, بحالة شديدة من اليأس والانهيار. لقدأظهرت صور الأشعة نموا سرطانيا في معيها الغليظ, وكان قد عزم الاطباء هناكعلى استئصاله فورا, وقد وافق طبيب العائلة على رأي اطباء المستشفى . وكانالسيد كوود مان عائدا لتوه من بوسطن, وفي جعبته معلومات رائعة, عما يستطيععشب القمح ووجبات الطعام الحي البسيطة أن تفعله بالنسبة لمرض السرطان بشكلعام إلى درجة أنا الغينا الجراحة وابتدأنا نتابع علاج عشب القمح بعنايةودقة . وبعد مرور ستة اسابيع كان الالم قد زال واخذت زوجتي تشعر بانها فيحالة جيدة . ولدى عودتها إلى المستشفى واجرائها صورة اشعة ثانية لم يعثرعلى أي اثر للنمو السرطاني الذي ظهر سابقا.
A. D. Arizona
4-8- الازما او الربو Asthma
كان ولدي مصابا منذ نعومة أظفاره بمرض الازما . وكانت النوبة التي تصيبه مفجعة . والنظر إلى المريض بهذا الداء، هو صعبوشاق ومؤلم كشعور المتالم ذاته تقريبا. وهذا الصباح هو نهاية الاسبوعالسابع لتناول ولدي هبة عشب القمح مرتين في كل يوم . وحيث انه حصلت فتراتطويلة لم تعد تعاوده فيها نوبات الربو, فان الأطباء يعتقدون إن عشب القمحيفعل ما لايستطيع العلم الطبي إن يفعله. وبعد تسعة اشهر وردنا كتاب من الامتقول: من الظاهر أن نوبات الربو قد ولت إلى غير رجعة واصبحت شيئا منالماضي.
P. B. Ohio
4-9- سرطان البلعوم Cancer Throat
اصابتيبالسرطان قد ظهرت منذ بعض الوقت . كان قد ظهر السرطان اولا كتدرن تحت إبطيالايسر, وبعدها انتشر في العنق . رفضت في البدء اجراء عملية جراحية, لكن فيالنهاية وافقت على اجرائها بعد أن كان التورم قد احدث فتحة في بلعومي, واخذ القيح ينزف إلى معدتي. كان كل شيء مؤلما للغاية مما جعلني في حالةتشبه الجنون . في هذا الوقت كان اطباء الجراحة قد ابلغوا شقيقتي انه قد فاتاوان إجراء العملية بسبب إصابة أعصاب الدماغ . عندها اخذت في تجربةالعلاجات السرطانية, لكن التدرنات انتشرت وتصلبت بشكل مريع . إذا ذاك ذهبتإلى مصحك في بوسطن, هناك في المصح زال الالم خلال الاسبوع الثاني, وفينهاية الاسبوع الثالث كان قد توقف النزف من البلعوم . ومع مرور الزمن اصبحتمستعدا لمغادرة المصح حيث اخذت التدرنات تلين وتتقلص إلى نصف حجمهاالسابق. واليوم أنا في المنزل ولا أزال أتناول علاج القمح ، وقد زالتالتدرنات من تحت إبطي ، والتورم البادي في عنقي أصبح صغير الحجم ، واناالآن في طريقي إلى الشفاء .
D. Y. Illinois
4-10- القروح Ulcers
كاناحد قادة الفريق العسكري للعبة كرة السلة مصابا بقروح في معدته منذ زمنطويل, وكان يحاول إن يحتفظ بسر حالته المرضية هذه, وكان طبيبه ومدربه قلقينعلى صحته. وبواسطة صديق لي، جعلته يجرب علاج عشب القمح عله يفيد. وفي مدةشهر من الزمن تعافى هذا الرجل كليا. طبعا ادعى الطبيب بان ادويته هي التياشفت المريض, ولكن المدرب كان متأكدا بان عصير الجزر الذي اقترحه كانالعلاج الشافي. ولكنني. كنت واثقة بان عشب القمح الذي كنت أزوده به ليلاونهارا هو سبب الشفاء.
R. S. California
4-11- الاورام Tumors
اننياحاول مجانبة عملية جراحية لاستئصال التورم الليفي في الرحم ، وانني اتبعغذاءك البسيط, وآكل الاطعمة غير المطهوة, وعلاج عشب القمح بانتظام . لقداصابني نزيف دم منذ ثلاثة اشهر حتى اشرفت على الموت, ولكن منذ أن تناولتعشب القمح توقف النزف كليا. إن عمري هو ثمان واربعون سنة . وسبب كتابتي لكالآن هو لاخبرك بانه عندما فحصني طبيبي، منذ ثلاثة ايام, كان مندهشاللغاية, اذ وجد أن التورم قد تقلص بشكل عجيب, كما نصحني بان استمر على علاجعشب القمح ، ولم يعد هناك اي ضرورة لاجراء العملية الجراحية . لتكن بركةالله عليك .
4-12- تضخم شرايين الرجلين او(داء الدوالي) Varicose
بحكمعملي كخادمة في مطعم مزدحم, اقضي معظم أوقاتي وقوفا, وبعض الاحيان ارفعاحمالا ثقيلة . وقد بدأت رجلاي تتاثر في السنة الماضية, حيث كانت قد تكونتعقد في الشرايين . اقترح علي طبيب العيادة اجراء عملية جراحية, لكنني لااستطيع إن اواجه ذلك . فاستعملت الجوارب الواقية وكنت اتحمل الالم, ولكننيشعرت إن كل شيء يسير إلى اسوأ. واعطاني احد زبائن المطعم بعض عشب القمح, وكان يجلب قبضة منه كل مساء قبل اقفال المطعم . ثم بدات بشرب العصير ووضعلب العشب على القروح . وبشكل عجيب بدأت هذه القروح تشفى ولم تعد السوائلتخرج منها . وشجعني ذلك, فكنت اشتري كمية من عشب القمح بخمسة دولارات في كلاسبوع . وهذه الكمية كانت تكفيني لشربتين في النهار وتوفر لي لبا (تفلا) كثيرا. وبعد تسعة اسابيع زال الداء الذي اشكو منه تماما.
R. D. Iowa
4-13- الصداعHeadaches
بالنسبة لي, وكأم لطفلين تحت سن الدراسة, فان الصداعهو مأساة حقيقية . هذا الالم الذي كان يصيبني في الجهة الخلفية من عنقي كانيبدو وكانه يشلني. وكنت اشعر بالالم عند كل حركة, حتى عندما كنت اتمددلارتاح, ولم اكن احظى إلا براحة قليلة جدا. ولما كانت الادوية تبدو وكانهاتخفف من الالم, فان الاصابة القديمة, كانت تعاودني دوريا في كل شهر. ونصحتني احدى جاراتي بان اجرب علاج عشب القمح ، واخذت تجلب لي كمية قليلةكل صباح ، حتى نمت مزروعاتي واشرفت على الحصاد. واذا بالكابوس لم يعديعاودني, لا في ايار, او حزيران ولا في تموز.
C. D. Utah
4-14- السكري Diabetes
كنت قد كتبت لك مرة أن زوجي مصاب بداء السكري منذ اكثرمن ثلاثين عاما. خلال تلك الفترة حاولنا المستحيل, وجربنا كل شيء معروفلمساعدته على الشفاء. وكل مرة كنا نسمع بأي علاج لمداواة هذا المرض, كنانهرع لتجربته, وكان نصيبنا دائما الفشل . لا حاجة لذكر ما كنا نقاسي وماكنا نفعل, لكن حقنة الأنسولين كانت جاهزة دائما عند الحاجة اذا هو أراد أنيفعل اي شيء. ولكن شيئا عجيبا حصل اذ انه من اليوم الاول بدا فيه زوجيتناول علاج عشب القمح, اخذ السكر يختفي تدريجيا من البول, وكنا لا نصدق ماتراه اعيننا. والان مضى بضعة اسابيع على بدء العلاج منذ أن ظهر اخر اثرللسكري في الفحوص الصباحية . ونحن سعداء جدا لطائر القنبرة .
M. S California
4-15- الرسغ المتورمة Swollen Ankles
كانت رسغي قدتورمت بخلاف شكلها الطبيعي, وكانت تؤلمني كالسن المتقرحة . وكنت اعرضها عندالمساء لحرارة مصباح شمسي ، لكن ذلك لم يجد نفعا . وكنت ادهنها بالمراهموادلكها ، ولكن بالرغم من ذلك فان التورم ظل قائما . واخذت اتناول عشبالقمح كما أشرت ، وذلك في شربتين في كل نهار, واضع لزقة من لب العشب (التفل ) في الليل . وبعد مرور ثلاث ليال لاحظت فرقا بالغا . لقد بدا الاحمراروالانتفاخ ينخفضان وزال الالم . وفي مدة أسبوعين ونصف عادت الرسغ إلىحالتها الطبيعية.
A. O. Newyork
4-16- داء برايت او (التهابالكلية المزمن) Bright's Disease
إن الاطباء يدعونه بالمرض الخفيف ،لكنني عرفته كألم مريع في الظهر, وكانه لا ينتهي ابدا ، ويجعلني منحنيا إلىالامام . ويفترض في هذا الداء الا تكون الكلية ملتهبة وترفض أن تعمل بشكلطبيعي . لا استطيع التفكير بالساعات الطوال التي كنت اقضيها على كرسي, غيرقادر تقريبا على الحركة . طبعا, وكما يقول لي الاطباء ، إن هذه النوباتتاتي وتذهب, ولكنها كانت تبدو دائما قريبة بشكل مريع . وكان صديق لي متنبهالحالتي، فاعطاني نسخة من كتاب (عشب القمح منة الله ) الذي قرأته بكل عناية . واخذت الآنسة الصغيرة في الطابق الارضي تنبت لي عشب القمح . باركها الله .. وكان يوما مجيدا بالنسبة لي, بعد مرور ثلاثة اسابيع على بداية العلاج, عندما شعرت أن باستطاعتي أن انزل إلى الطابق الأرضي بدون أية مساعدة ، ودونأن اتكئ على كتف الآنسة في الساحة عندما كانت تقوم بإنبات العشب .
A. K. South Carolina
4-17- حروق اليدHand Burns
عندما احرقت السييدها, بشكل عميق وواسع, (وكان الحرق يشمل ثلاثة اصابع) عند محاولتها رفعالغطاء الحار لوعاء حديدي، اتبعنا نصيحتك الواردة في كتاب (كن طبيب نفسك ), ووضعنا الاصابع المحترقة تحت حنفية الماء الباردة لمدة خمس دقائق, ثموضعنا قليلا من لب عشب القمح على البقع المصابة, وربطت بخرقة مبللة . وبعدعشرين دقيقة عندما أزلنا الرباط ، قالت السي انها بخير تماما . ولم يكنهناك اي اذى. إن هذا العلاج يتفوق على وضع المراهم ، وهو الان على راسلائحتنا للاسعافات الاولية .
A. T. Oklahoma
4-18- أمراضالطفيليةChildhood ILLs
إن عائلتنا تتالف من خمسة اطفال, تتراوح اعمارهم بين سن الثالثة عشرة إلا الطفل بتسي الذي لا يبلغ عمره سنة واحدة » ولهذا فان أمراض الاطفال مزعجة ومثيرة للقلق . لقد اصيب الاولاد الاربعةجميعهم بمرض الحماق (جدري الماء) منذ مدة وجيزة . ولما انتشر وباء المحمىالقرمزية في الربيع الماضي، تخوفنا حقا, زوجي وانا, من ذلك . وكان الاطفالالثلاثة, في البيت المجاور, قد اصيبوا بها, وكان يبدو مؤكدا انها ستنتقلإلى اولادنا. لكن زوجي بواسطة صديق له سمع بعلاج عشب القمح, وابتدأنا حالاباعطاء اطفالنا هذا العشب قبل وجبة الطعام الصباحية . وكانت النتيجة لهذهالمعالجة أن كل عائلة في جيرتنا اصيبت عمليا على الاقل بحالة واحدة من حمىالحمّاق, وبعض هذه الحالات انتهت بشكل مؤسف, بينما نجت عائلتنا من المرض .
M. H. Washineton
4-19- سرطان الدم Leu Kemia
كنت اتناول علاج عشب القمح بانتظام . وعندي صندوق منه داخل المنزل واثنان أيضا خارجه . كانت نتائج هذا العلاج جيدة . وهنا الاخبار الممتازة: اذ بعد كل زياراتي اليائسةإلى المستشفى، حيث الأشياء كانت تتحول باستمرار إلى اسوا، آمل أنني قدوصلت في النهاية . يوم الجمعة الماضي اجريت فحصا للدم, وكان تركيب دميطبيعيا. لا اعلم إلى متى ستستمر هذه الحال, لكن سوف اتابع تناول عشب القمحبانتظام ، لان عندي املاً كبيرا به إذ انه, وفقا للطب العلمي, لا شفاء لهذاالمرض . لكن تركيب دمي الان يعطي البرهان على خطا هذا القول .
J. Y. Newyork
4-20- سرطان الثدي Cancer Breast
أصبت بتدرن في الجزءالسفلي من الثدي الايسر, لاكثر من سنة ونصف . هذا التدرن كان ينمو ببطء, ولكن بشكل ثابت . طبيبي واطباء عيادتنا قالوا بانه كان سرطانا. ونصح هؤلاءبعملية جراحية قبل أن ينمو ويصبح كبيرا. ولدى سماعي بانجازاتك فيما يختص بالسرطان من جراء استعمال علاج عشب القمح ركزت على قراءة كل ما كتب بكل عناية . وثابرت على تناول علاج عشب القمح لمدة ثلاثة اشهر. اصبح التدرنالان بحجم الجوزة, بينما كان في السابق بحجم كرة المضرب. ثم إن هذا التدرناصبح طريا مرنا لا يوجد فيه الم . اما طبيبي فيشعر بانني على طريق الشفاءبدون عملية جراحية .
E. A. Newyork
4-21- الشعرHair
تسلمت كتاباتك المتعلقة بعشب القمح ، من بعض اصدقائي, وكنت متأثرة إلى درجة أنصممت على أن ارى ما تكون نتيجتها بالنسبة لي. وكنت لمدة طويلة مكتئبة ،يائسة ، فاترة الهمة وخائرة الحيوية . وكنت قد توقفت عن تناول المنتجاتالحيوانية لسنوات. وعليه قررت أن اخفف وجبات طعامي وان ابدا بتنمية عشبالقمح . كنت اتناول كوبا من عصير عشب القمح يوميا. وبعد مضي شهر تقريبا منتناول عشب القمح بدأت الحظ أن شعري اخذ بالتكثف, وان لونه بدأ ياخذ اللونالذي كان عليه, عندما كنت صبية, وكان هذا أمرا غريبا بالنسبة لي, لانني فيالسنوات العشر الاخيرة كان شعري قد بدا يتخضب بكثرة .
H. G. Galifornia
4-22- الإمساك Constipation
اصبت بالامساك منذ سنوات عدة وعانيت من مضاعفاته المعتادة : كالنواسير, والبواسير ونزف الدم, ... الخ . . وكنت داخلا إلى المستشفيات وخارجا منها . كما كنت اعجز عن احصاء الزيارات التي اقوم بهالعيادات الاطباء والتي تفوق عدد اصابع يدي وقدمي ورغم ذلك تجدد شبابي, واناسعيد واشعر بحرية كما لو كنت لا ازال فتىً صغيرا في المدرسة العليا. إنياضع هذا كله على عت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

عشب القمح وفوائده الصحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصنهاجة ::  :: -