منتديات الصنهاجة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الصنهاجة

ثقافة و فنون
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
» مشاكل الطفل عند النومالأربعاء نوفمبر 04, 2015 12:38 pmمن طرف» عيد مبارك سعيدالسبت يوليو 18, 2015 3:10 pmمن طرف» عيد مبارك سعيدالسبت يوليو 18, 2015 2:52 pmمن طرف» اهلاوسهلا باختنا فاتنالسبت نوفمبر 22, 2014 1:04 amمن طرف» اهلا وسهلا باخت فاطمة العربيالجمعة أكتوبر 04, 2013 2:06 pmمن طرف» الف مرحبا jamal hindeالجمعة مارس 29, 2013 2:33 pmمن طرف» هذا يوم عيد الخميس مارس 07, 2013 1:42 pmمن طرف» اهلا وسهلابام عادلالجمعة فبراير 08, 2013 12:41 pmمن طرف» مليون مرحبا بالأخت @nasma الثلاثاء يناير 22, 2013 12:49 pmمن طرف» أهلا وسهلا بchaymaeالجمعة يناير 04, 2013 11:30 amمن طرف

شاطر | 
 

  إجعلها نصب أعينك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmad
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 82

نقاط : 190
تاريخ الميلاد : 10/03/1984
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: إجعلها نصب أعينك   السبت يناير 15, 2011 12:15 pm




والآخرة خير وأبقى

لم يكتف القرآن ببيان حقيقة الدنيا والتحذير منها، بل قرر الوجهة الأساس التي ينبغي على المسلم أن يجعلها نُصب عينه، وهي الدار الآخرة؛ إذ هي الدار الحقيقية الباقية، وهي الجديرة بالاهتمام والاعتناء، ولا ينبغي للعاقل الفطن أن يقدم ما يفنى على ما يبقى. نقرأ بهذا الخصوص عدداً من الآيات التي تؤكد على هذا المعنى، من ذلك قوله تعالى: { وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو وللدار الآخرة خير للذين يتقون } (الأنعام:32)، فالدار الآخرة عند التحقيق والتدقيق هي الخير الحقيقي الباقي للإنسان، وما عداها من خيرات الدنيا سرعان ما تزول وتبور، قال تعالى: { وما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا وزينتها وما عند الله خير وأبقى أفلا تعقلون } (القصص:60).

ونحو ما تقدم قوله عز من قائل: { الذين يستحبون الحياة الدنيا على الآخرة ويصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا أولئك في ضلال بعيد } (إبراهيم:3). فالآية الكريمة سيقت مساق الذم للذين يقدمون أمر الدنيا على أمر الآخرة، ما يفيد أن الذي ينبغي على المؤمن حقاً أن يجعل الآخرة همه الأكبر؛ لأنها خير وأبقى، وما كان هذا شأنه كان هو الأجدر بالاعتناء، والحقيق بالالتفات. والآيات النَّاصَّة على خيرية الآخرة على الدنيا كثيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إجعلها نصب أعينك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصنهاجة :: المنتديات العامة :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: